35 ألف متعاقد حصيلة التوظيف في التعليم هذه السنة لسد الخصاص في أطر التدريس

كشف مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، على أن الحكومة تعتبر أن رفع مستوى التعليم من حيث الكم أو الكيف هو خيار ضروري ورهان استراتيجي لبلادنا حالا ومستقبلا باعتباره مفتاح التنمية والتقدم ومواكبة التطور.

وأكد الخلفي، خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المجلس الحكومي صباح اليوم الخميس، على أن هذه السنة عملت الحكومة على تحسين ظروف الدخول المدرسي بالعمل على تعميم مواصلة سياسة تعميم التعليم ومواجهة ظاهرة الاكتظاظ، حيث تم توظيف “35 ألف” متعاقد في المجموع عام 2017 وذلك كخطوة أولى عن طريق تحسين جودة التعليم وسد الخصاص في أطر التدريس وهي نفس سياسة الموسم الدراسي المقبل” يقول المسؤول الحكومي.

من جهة ثانية، فقد أوضح الخلفي على أنه “من الإجراءات التي ستقبل عليها الحكومة في الموسم المقبل إعداد قانون الإطار المتعلق بتنزيل الرؤية الاستراتيجية للتربية والتكوين 2030 باعتبار هذا القانون سيشكل خارطة طريق لإصلاح وتطوير التعليم وتلي ذلك مجموعة من الإجراءات ذات طبيعة قانونية وتنظيمية وعملية”.

وأورد المتحدث أرقاما تخص عدد التلاميذ والطلبة في المغرب، إذ كشف على أن 7 ملايين منهم يدرسون في الإعدادي والثانوي والابتدائي وتسعة مائة ألف طالبة وطالب في مجموع مؤسسات التعليم الجامعي العالي ومدارس التعليم سواء العام أو الخاص.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق