قراءة وصفية نقدية للمذكرة 22 الخاصة بتنظيم العمل بالقطاعات المدرسية للتوجيه|الجزء الثاني| بقلم حسن الطويل

ادريس الحاتمي
ادريس الحاتمي
أقلام تربوية
1.3K
0

مقارنة بين اهم المحاور بين المذكرة 22 والمذكرة 19 الصادرة في 18 فبراير 2010 الخاصة بتنظيم العمل بالقطاعات المدرسية ، و المقتضيات الخاصة بالقطاعات المدرسية المنصوص عليها في  المذكرة 17 الصادرة في 17 فبراير 2010

الموضوع المذكرة 22 المذكرة 19 المقتضيات الخاصة بالقطاعات في المذكرة 17
الاشراف الاداري – تمت الاشارة الى مفهوم ” الاشراف الاداري “؛

– مصلحة تاطير المؤسسات والتوجيه؛

– لم يشار الى البنيات الادارية الجهوية

 

 

– استعمل مفهوم “البنيات الادارية داخل محور  “البنيات المتدخلة في مجال التوجيه التربوي ”

– تمت الاشارة الى المصلحة المكلفة بالاعلام و التوجيه بالاكاديمية جهويا و مكتب الاعلام والتوجيه اقليميا باعتبار ان من ضمن مهامها، تدبير القطاعات والموارد البشرية.

تشكيل القطاعات المدرسية يتشكل كل قطاع من مؤسسة ثانوية عمومية عللى الاقل – يتشكل كل قطاع من مؤسسة عمومية على الاقل  
معايير تشكيل القطاعات المدلرسية مبدا التوازن على اساس معدل اقليمي للتلاميذ وثلاث معايير : الانتماء لنفس منطقة التفتيش ، تمثيلية سلكي الثانوي ،القرب الجغرافي .

معايير اخرى بشرط انسجامها مع المبدأ والمعايير السابقة :
جماعات الممارسات المهنية مع الاقتصار على المؤسسات المنتمية لهذه الجماعات .

تشكل القطاعات بناء على التدابير التالية :

– منطق قطاع الروافد؛
– القرب الجغرافي بين مؤسساته ؛
البنية التربوية للمؤسسات ؛
-انتماء المؤسسات لنفس منطقة التفتيش ؛
– الاستئناس يالمعدلات السنوية المتعلقة بالمتعلمين وعدد مؤسسات القطاع …المتوصل بها من طرف الوحدة المركزية للاعلام والتوجيه؛
– الحاق كل مؤسسة ثانوية غير مغطية لاقرب قطاع مدرسي .

 
الهيئات المتدخلة في تحيين القطاعات المدرسية وتشكيلها مصلحة تاطير المؤسسات التوجيه  خلال الفترة المخصصة لانهاء العمليات المتعلقة بالدخول المدرسي على اساس المبدأ والمعايير المذكورة سابقا – مفتش المنطقة : بعقد اجتماعا بداية كل سنة دراسية مع اطر التوجيه العاملين بالقطاعات المدرسية وذلك :

– تقديم اقتراحات لاحداث قطاعات جديدة او تعديل خريطة تلك الموجودة بناء على التدابير المذكورة سابقا واحالتها على النيابة الاقليمية قصد الدراسة والمصادقة ؛

 

 
مواجهة شغور قطاع مدرسي تغطية في اطار العمل المشترك وفق جدولة تضعها مصلحة تاطير المؤسسات التوجيه  اجتماع مفتش المنطقة مع اطر التوجيه العاملين بالقطاعات المدلارسية التابعة للمنطقة لتدارس الصيغ الممكنة للتغطية وعرضها على النيابة الاقليمية للمصادقة عليها  
توثيق العمل – برامج العمل الدورية؛
– بطاقات الزيارات؛
النقارير الشهرية حول انشطة البتوجيه المدرسي و المهني ؛
– تقارير حول انشطة التكاليف .
 . – برامج العمل الدورية والسنوية ؛
– التقارير الدورية ؛
– البطائق التقنية حول الانشطة .
 
القيام بالعمليات والانشطة داخل القطاع المدرسي تم استعمال ” التدخلات الاساسية لاطر التوجيه “؛

ويمكن تلخيص هذه التدخلات في مايلي :
–  تجميع المعلومات والمعطيات ذات الصلة بالدراسات وعروض التكوين المتاحة ومتطلبات سوق الشغل ؛
تقديم خدمات الاعلام المدرسي والمنهي والاستشارة والمواكبة؛
تنسيق جميع  الانشطة والعمليات المتعلقة بالمجال المنجزة من طرف مؤسسات القطاع ؛
– المساهمة في تفعيل الشق الخدماتي الخاص بالتوجيه المدرسي والمهني من برنامج عمل مصلحة التاطير

تقديم خدمات الدعم التربوي والتقني للمتعلمين بطلب من المدير والمساهمة في انشطة التقزويم والدعم التربوي والنفسي والاجتماعي المبرمجة من طرف المؤسسة   

  تم استعمال مفهوم “مهام اطر التوجيه “
لقد تم الاشارة قبل التطرق للمهام الى عبارة” في انتظار تعيين مستشار في التوجيه التربوي بكل مؤسسة ثانوية واعدادية “ويمكن ايجاز هذه المهام في النقط التالية :
– انجاز انشطة عبر محاور محددة بالمذكرة مثل انشطة لمعرفة المتعلم ومساعدته على التعرف على ذاته او محيطه الدراسي والمهني او انشطة لمساعدته على بلورة اختياراته ومشاريعه الشخصية ….؛
– دراسة واستثمار مختلف الوثائق الشخصية للمتعلم ؛
-المساهمة الى جانب الاطر التربوية والادارية في المؤسسات في الاندماج المدرسي وتاطير الزيارات والتداريب الاستكشافية للمقاولات و المؤسسات المهنية و تنشيط وتاطير المنتديات المهنية و التظاهرات و الملتقيات الاعلامية ؛
المساهمة في الانشطة المنجزة في المؤسسات الخاصة بمجال التوجيهو في انجاز الدراسات والبحوث  التربوية وخاصة المتعلقة بالمجال.
كيفية تحديد مواضيع التدخلات تنظم المصلحة لقاء مع اطر التوجيه ومفتشي المناطق ومنسقي وماكبي جماعات الممارسات المهنية ويمكن ان تستدعي فاعلين اخرين ترى فائدة في مشاركتهم خلال شهر شتنبر لتحديد هذه المواضيع والمحاور    المحاور محددة ويمكن ادراج انشطة اخرى في اللقاء الذي يعقده مفتش المنطقة في بداية السنة المدرسية مع اطر التوجيه العاملين بالقطاع .
وسائل العمل وضععت الفقرة الخاصة بهذا المحور اخر المذكرة وبصيغة عامة لم تحدد بشكل واضخ ومحدد هذه الوسائل ذكرت الفقرة الخاصة بهذا المحور اخر المذكرة وان فصلت شيء ما في دور الاكاديميات والنيابات في تزويد اطر التوجيه بجميع المعطيات والثائق المتعلقة بالمجال من قبيل المذكرت والدلائل …و كذلك حددت دور المراكز الجهوية للاعلام الومساعدة على التوجيه في امدا الاطر بالوثائق المرجعية حول الدراسات والتكوينات والمهن الدعائم و اداوات المساعدة على التوجيه اللازمة  

 الاصلاح ليس خطي ولكن الاكيد ليس تراجعي :

مقارنة مع المذكرات السابقة :

– يلاحظ ان المذكرة  22 اعطت لبعد الاعلام اهمية اكثر من  بعد المساعدة على التوجيه و ذلك يظهر في مضمون التدخلات الاساسية التي ركزت على الاعلام و تجميع المعطيات والمعلومات اكثر من مواضيع التي  لها علاقة بالمساعدة على التوجيه ، و كذلك عدم تحديدها لمحاور تكون لها علاقة بهذا البعد  في الانشطة المقترحة في هذا المجال . كما انه تم تبني  مفهوم ” التوجيه المدرسي والمهني ” بدل مفهوم ” الاعلام والمساعدة على التوجيه ”  ؛
– غياب المقاربة التشاركية في احداث وتحيين  القطاعات المدرسية ؛ وتبني  محاولة   تغطية جميع المؤسسات ولو على حساب الاطار في التوجيه وجودة تدخلاته ؛
– تغييب الاشارة في المذكرة الى انه التدخلات تاتي في سياق انتاظار تعيين كل مستشار في مؤسسة ثانوية هل هو تخلي عن هدا الهدف او مجرد خطأ مطبعي ؟
-اعطاء بعد اداري اكثر منه تربوي في توثيق العمل : ابدال البطاقات التقنية للانشطة ببطاقات الزيارات ، اعتماد تقارير شهرية بدل تقارير دورية  ؛

–  لقد اتت المذكرة بخطوة مهمة وهي دخول فاعلين جديد في المساهمة في رسم الاستراتيجية الخاصة بالانشطة والعمليات المتعلقة بالتوجيه المدرسي والمهني  على المستوى الاقليمي وهم جماعات الممارسات المهنية  خاصة انهم يمكن ان يلعبوا دورا تواصليا مهما بين اطر التوجيه ومديري المؤسسات التعليمية و يساهموا في اعطاء العمل طابعا مندمجا افقيا وعمودبا . لكن في غياب الاشارة في المذكرة الى التكوينات او اللقاءات المصاحبة و المؤطرة لهذه الفئات في هذا المجال  ، ا لا يفرغ حضورهم من فاعليته و ربما يؤثر بشكل سلبي على تبني استراتيجية عمل ناجعة وفاعلة ؟

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق