حقوقيون ينتقدون رسوم التسجيل بالتكوين المهني

ادريس الحاتمي
ادريس الحاتمي
0

دعا ائتلاف “اليوسفية للتنمية” بالرباط إلى التراجع الفوري عن كل الزيادات المقررة في رسوم التسجيل من أجل الدخول إلى مراكز التكوين المهني برسم الموسم الجديد 2017/2016، واصفا إياها بـ”المجحفة في حق طلبة التكوين المهني”، معلنا تضامنه المطلق اللامشروط مع الطلبة الراغبين في تلقي التكوين بهذه المراكز ومع أسر هؤلاء الطلبة.

الائتلاف طالب بـ”التحمل الكلي للمبيت والتغذية وكل لوازم التأطير، تشجيعا وتحفيزا لهذه الشريحة، في سقف زماني لا يتجاوز خمس سنوات”، بالإضافة إلى “تحسين المردودية وجودة التأطير لما يعرفه المجال من تعثرات وإخفاقات تتحمل الجهات ذات الصلة مسؤوليتها، وضعف التتبع وإقرار المساءلة والمحاسبة”.

ويلتمس الائتلاف من جمعيات المجتمع المدني، في إطار ما يخوله له دستور 2011، اعتبار قضية التكوين المهني خصوصا، والتربية والتكوين العمومي بشكل عام، قضية محورية وأولوية الأولويات للترافع، بعد قضية الوحدة الترابية.

عبد الحفيظ الطاهري، الكاتب العام للائتلاف، دعا المسؤولين إلى الاهتمام بهذه الفئة التي تنتمي إلى “الطبقة الهشة، والمستنجدين بالتكوين المهني هربا من الهدر المدرسي”، وفق تعبيره، مشيرا إلى أن الواجب يقتضي “الاعتناء بهؤلاء الشباب ودعمهم لا الرفع من رسوم التسجيل”.

وأفاد الطاهري، في تصريح ، بأن الاهتمام بهذه الشريحة سيمكن من تجنب “التشَرميل” والتطرف”، لافتا إلى أن مئات الشباب يتوجهون نحو التكوين أو التأهيل المهني مجبرين لا عن طيب خاطر”؛ ذلك أنهم يكونون مطرودين أو يعانون ظروفا صعبة.

تختلف قيمة رسوم التسجيل في مراكز التكوين المهني بالمغرب حسب مستوى التكوين، حيث تبلغ قيمة التسجيل في التكوين التقني المتخصص 950 درهما، و800 درهم للتقني، و550 درهما على مستوى التأهيل المهني، فيما تبلغ قيمة الرسوم في التكوين المتخصص 400 درهم.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق

nineteen − 7 =